عيون دولية

للمرة الأولى.. مشاركة نسائية في تغيير كسوة الكعبة …

شاركت منسوبات “الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي” في السعودية، بعملية تغيير كسوة الكعبة، وذلك للمرة الأولى.

ونشرت الهيئة السعودية عدداً من الصور للمنسوبات أثناء مشاركتهن في الحدث السنوي لتغيير كسوة الكعبة، مؤكدة أن هذه المشاركة تعد الأولى من نوعها.

وكانت الهيئة أنهت، يوم الأحد، تغيير كسوة الكعبة، من خلال فريق عمل ضخم من “مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة” يبلغ عدده 159 صانعاً، ويبلغ وزن الكسوة الجديدة 1350 كيلوغراماً، وارتفاعها 14 متراً.

وجاء في حساب الهيئة أنه تم استخدام 8 رافعات في عملية الرفع والتركيب.

وتُجرى مراسم تغيير كسوة الكعبة المشرفة في اليوم الأول من شهر محرم في بداية العام الهجري الجديد، وتتضمن عدة مراحل، تبدأ بإنزال الكسوة القديمة ورفع الكسوة الجديدة إلى سطح الكعبة، ثمّ تُثبت الجديدة تدريجياً في الأركان وأسفل الكعبة، مع تركيب ستارة باب الكعبة. وتستغرق هذه المراسم حوالي 4 ساعات.

وتزين كسوة الكعبة عبارات:

“يا الله يا الله”، “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، “سبحان الله وبحمده”، “سبحان الله العظيم”، “يا ديان يا منان”.

وهذه العبارات منسوجة بخيوط النسيج السوداء بطريقة “الجاكارد”. وتتكرّر هذه العبارات على قطع قماش الكسوة جميعها، أما من الداخل فتُكسى الكعبة بقماش أخضر مكتوب عليه آيات قرآنية وأدعية بخط الثلث، مثل “إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركاً وهدى للعالمين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »