عيون إقتصادية

اليورو يحتفظ بقوته والدولار يتراجع…

تحرك الدولار، خلال تعاملات الثلثاء، بالقرب من أدنى مستوياته في نحو شهر مقابل مجموعة من العملات الرئيسية مع استمرار تداعيات تقرير الوظائف الذي صدر الجمعة ووسط ترقب لشهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول للخروج بإشارات فيما يتعلق بمسار السياسة النقدية.

وحافظ اليورو على مستواه عقب تقلبات حادة أمس الاثنين بعدما انتهت الانتخابات البرلمانية في فرنسا دون أغلبية واضحة لأي من التحالفات المتنافسة، وهو ما قد يُفضي إلى حالة من الجمود السياسي رغم تأثيره الإيجابي المحتمل على المخاوف المالية المرتبطة بانتصار واضح لليسار أو أقصى اليمين.

واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل اليورو والجنيه الإسترليني والين وثلاث عملات رئيسية أخرى، عند 104.99 نقطة ليظل قريبا من مستوى 104.80 الذي سجله الليلة الماضية، وهو الأدنى في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع.

وانخفض المؤشر 0.9 بالمئة الأسبوع الماضي متأثرا بتقرير الوظائف الذي صدر الجمعة، وعزز الرهانات على أن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة في وقت قريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »